ما طرق انتقاله؟

ينتقل التهاب الكبد الوبائي(D) عن طريق نقل الدم أو منتجاته . أو بالاتصال الجنسي. العوامل المساعدة على انتقاله تشبه العوامل المساعدة على انتشار فيروس التهاب الكبد الوبائي (B) . والمدمنون على المخدرات عن طريق الحقن هم أكثر المصابين .

 

ما أعراضه؟

عندما يصاب المريض بعدوى الفيروس (D) والفيروس (B) فى نفس الوقت تسمى العدوى عدوى متزامنة co-infection, وعندما تحدث الإصابة بفيروس (D) في أي وقت عند المريض المصاب بفيروس التهاب الكبد الوبائي (B) تسمى عدوى إضافية super-infection . يجب وضع احتمال العدوى الإضافية بالفيروس(D) عند أي مريض بالتهاب الكبد الوبائي (B), المزمن والذى يعاني  من تطور سيء ومفاجىء للمرض. وعادة توجد سابقة أو سوابق للتعرض للدم الملوث , مثلا مدمن على المخدرات عن طريق الحقن . وفي الحالات الحادة والشديدة بشكل خاص من التهاب الكبد الوبائي (B) فإنه يوجد احتمال كبير بأن تكون هناك إصابة مزمنة بالفيروس (D).

 

من كتاب “100 سؤال عن الكبد” للأستاذ الدكتور جمال شيحة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الكبد المصرى ورئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب.