معرض الصور

 

تطلق مؤسسة الكبد المصري شهريا عشرات القوافل الطبية للكشف عن الفيروسات الكبدية والكشف المبكر عن البؤر السرطانية بالكبد في القرى والنجوع النائية، خصوصا في المحافظات التي لا يوجد بها فروع للمؤسسة لضمان الوصول لأكبر عدد من المواطنين وخدمة غير القادرين بالمجان.

 

احتفلت مؤسسة الكبد المصري الأحد 31 يوليو 2016، بإعلان قرية ميت بدر حلاوة، مركز سمنود بمحافظة الغربية، كأكبر قرية مصرية خالية من فيروس سي حيث يبلغ عدد سكانها 40 ألف نسمة.
 
وشهدت الاحتفالية حضور اللواء أحمد ضيف صقر، محافظ الغربية، والدكتورة فيليبا استربروك مسئول مكافحة الفيروسات الكبدية بمنظمة الصحة العالمية، وعدد من قيادات المحافظة ونواب البرلمان والإعلاميين ورجال الدين، وأهالي القرية.
 
وتعد قرية ميت بدر حلاوة، هى القرية الـ14 على مستوى الجمهورية ضمن 64 قرية أعلنتها مؤسسة الكبد المصري خالية من فيروس سي في مايو 2018 ضمن مشروع “قرى خالية من الفيروسات الكبدية” الذي تبناه الدكتور جمال شيحه رئيس مجلس امناء المؤسسة.