مؤسسة الكبد المصرى بالمنصورة , بشربين | جمعية رعاية مرضى  الكبد
الفروع    أخر اﻷخبار    اتصل بنا    جمعية رعاية مرضى الكبد
الخط الساخن  16499 
الحساب المصرفي   70000  
الخط الساخن    16499   
رقم الحساب المصرفي    70000   

مصر تعرض تجربة نجاجها فى القضاء إلي فيروس سي

تاريخ الخبر : 2018-11-19 18:30:31

مصر تعرض تجربة نجاجها فى القضاء إلي فيروس سي

مصر تعرض تجربة نجاجها فى القضاء إلي فيروس سي

المشاركون يطالبون السيسي خلال رئاستة للاتحاد الافريقي باستثمار 100 مليون دولار فى مكافحة الفيروسات

شيحه يدعو ماكرون برصد 100 مليون دولار للمساهمة فى علاج 70 مليون افريقي

 

 

طالب المشاركون في ورشة العمل الثانية التي عقدت بعنوان " قصص النجاح المتعلقة بمكافحة الفيروسات الكبد الفيروس وبناء القدرات للممارسين الصحيين في مصر .. دراسة حالة قرية خالية من التهاب الكبد الوبائي " خلال فاعليات المؤتمر الثالث للمؤسسة الافريقية لعلاج مرضي الفيروسات الكبدية ALPA، الذي بدأت أعماله اليوم بالقاهرة، تحت عنوان" بناء القدرات في مجال الفيروسات الكبدية للدول الأعضاء بالاتحاد الإفريقي"، بمشاركة خبراء من 20 دولة أفريقية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي العام المقبل، باستثمار 100 مليون دولار بمشاركة بنك التنمية الأفريقي في علاج المصابين بالفيروسات الكبدية في القارة الأفريقية، بحلول 2030.

عرض الدكتور جمال شيحة  النموذج المصري الذى نجح في علاج عدد كبير من المرضي بتكلفة قليلة للغاية وبكفاءة عالية وبدأ بقرية واحدة وفى خلال وقت قضير وصلنا لعدد 100 قرية خالية من الفيروسات الكبدية .

قال اننا اليوم نقدم لكم النموذج والتجربة المصرية ونأمل ان يتم تبنيها فى القارة الافريقية وقفا لظروف وامكانات كل دولة مشيراً أن الفكرة ليست في الملكية الفكرية وأسرار صناعة الدواء، ولكن في تطبيق النموذج .

طالب الدكتور جمال شيحة رئيس مجلس إدارة مؤسسة ALPA ورئيس مؤسسة الكبد المصري، دول العالم المتقدم بضح مزيد من التمويل لعلاج الملايين المصابين في أفريقيا موضحًا أنه دون مساندة من المانحين الدولين لا يمكن علاج العدد الكبير من المصابين.

طالب الدكتور جمال شيحة ، الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون والمنظمة الدولية للفرنكفونية، رصد 100 مليون دولار لعلاج الافارقة المصابين بالفيروسات الكبدية، مضيفًا " نطلب ذلك من المانحين الذين يخشون من تكلفة العلاج التدخل باقصي سرعة وعليهم ان يعرفوا ان لدينا نموذجا في مصر يمكننا خلاله المساعدة في العلاج، ونستطيع إعادة انتاجه.

 

قال شيحة :" نجحنا في مصر نتيجة التزام الرئيس السيسي والدولة بعلاج مواطنينا ، وكنا لا نستطيع تخيل علاج 4 ملايين مصاب بفيروس سي إلا بالمساندة الحكومية ومساندة الجهات الكبري، ويمكن عمل ذلك باعلي كفاءة وأقل تكلفة ولكن هذا الأمر مهم لان هناك 70 مليون شخص مصاب بالقارة الإفريقية".

قال الدكتور جمال شيحة إن مصر من اكبر دول العالم في معدلات الإصابة بالفيروسات الكبدية ولكن بعد أن تم عمل نموذج بعنوان "علم واختبر وعالج" تمكنا من القضاء علي فيروس سي، تم تطبيقه في 63 قرية علي مستوي 7 محافظات.

أضافت ان مصر قامت بخطة قومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، وقامت بمفاوضات للحصول علي سعر خاص للعالج، مشيرًا إلي انه تم علاج أكثر من 2 مليون مصري حتي الأن عبر 72 مركزًا للعلاج خلال 4 سنوات .

كشف أن هناك نحو 8 ملايين مصري مصاب بالمرض ويحتاج إلي العلاج، منهم نحو 4 ملايين للعلاج، 60 %منهم في الريف، موضحًا أن استراتيجة العلاج لابد ان تكون مواجهة للكشف علي المرضي في المناطق الريفية أولًا.

أشاد جمال شيحة بالمبادرة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي للكشف عن الفيروسات الكبدية والأمراض غير السارية، لفحص 50 مليون مصري وتقديم العلاج للمصابين مجانا ، موضحًا أن المبادرة تستهدف البحث علي المرضي الذين لا يعرفون انهم حاملون المرضي وتقديم العلاج لهم.

أشار أن مؤسسة الكبد المصري، منظمة غير حكومية، ومشروعها بدأ قبل الحكومة ب4 سنوات، كي يكون لدينا قري خالية من الكبد الوبائي، وكنا نذهب للمواطنين ولا ننتظر منهم الحضور لمراكز العلاج، بمزيد من التثقيف لزيادة الوعي.

 

وأوضح أن مشروع القري الخالية من الكبد الوبائي كان بالشراكة مع المرضي والقري، نحن نقوم من خلال أشخاص الفاعلين والمؤثرين في القرية كالعمد فى القري ورجال الدين، بحيث يكون لديهم واعي ويكون لديهم رغبة في علاج المصابين وعلي استعداد للتعاون معنا وأن يسهلوا التواجد في القرية.

ودعا الحكومة لفحص لفيروس B  ضمن مجموعة الفحوصات التي تجريها للمواطنين، مشيرًا إلي أن عدد القري الخالية الهاب الكبد الوبائي وصل حالًيا الي 100 قرية.

من جانبها قالت الدكتورة ايناس عبد الحليم عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أطلق حزمة من الإجراءات التي تضمن النهوض بالقطاع الصحي، خاصة الخدمات المقدمة لغير القادرين، موضحة ان هذه الخطة تتضمنت تطبيق منظومة التامين الصحي الشامل والقضاء علي قوائم الإنتظار للعمليات الجراحية العاجلة، الي جانب المشروع القومي لتطوير المستشفيات النموذجية.

أضافت الدكتورة أيناس عبد الحليم أن النظم الصحية في افريقيا تواجه العديد من التحديات في عصر العولمة، حيث ان العبء مضاعف من الأمراض غير السارية وغير السارية.

وأشارت إلي أنه رغم أن القارة الأفريقية لا يعيش فيها سوي 12 % من سكان العالم إلا انها تشمل 31 % من العب العالمي من حالات السل و62 % من حالات العدوي بفيروس النقص المناعي البشري، و70 % من حالات الملاريا.

أوضحت اهتمام القيادة السياسية في مصر بتحقيق أفضل خدمة صحية بجودة عالمية للمواطن المصري، مشيدة بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي 100 مليون صحة للقضاء علي فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية والتي تستهدف الكشف علي 50 مليون مصري، بهدف الكشف المبكر عن الإصابة بمرض بفيروس سي والسكري وارتفاع ضغط الدم.

 

واشارت إلي أن الهدف من الحملة خفض الوفيات الناجمة عن الامراض غير السارية والتي تمثل نحو 70% من الوفيات في مصر.

شدد الدكتور أيمن حسن رئيس قسم المعامل فى مؤسسة الكبد المصري، علي ضرورة رفع قدرات العاملين في المجال الصحي لمكافحة الفيروسات الكبدية، وكذلك الوقوف علي المشاكل الصحية، وووضع الخطط المستقلبية.

قال الدكتور ايمن حسن، أنه لابد من تقديم الخبرات والمعرفة والمعلومات والعلاج الي جميع المحتاجين لذلك، مشددًا علي أهمية حملات التوعية.

أشار إلي ضروة وضع خطط متكاملة للتوعية من خلال استخدام كافة قنوات المعرفة، والوصول الي الجميع حتي السيدات من خلال المراكز الصحية والصيدليات وطب الأسنان، والوصول الي الفلاحين واهمية تحديد موعد للفحص.

وفيما يتعلق بالمتخصصين في المجال التحليل الطبي قال انه لابد أن يتسموا بالخبرة وتوافرالأجهزة والحاسب الالي او ان يكون علي دراية بالمرضي، مشددًا علي أنه يجب الفحص للجميع في العمر الذي يتراوح من 12 وحتي 80 عامًا وخاصة العاملين في قص الشعر ومن يقوم بالوشم لانهم أكثر عرضة للإصابة، مشيرًا إلي ان المصابين يتم توجيهيهم الي مراكز العلاح لفحصهم وتلقي العلاج.

وأضحت مني منير عضو لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، ان البرلمان سيتعاون خلال العام المقبل مع البنك الأفريقي في وقف تفشي الأوبئة في القارة الأفريقية ومنها الفيروسات الكبدية.

طالب عدد من المشاركين المؤتمر بان يشارك الجميع في التوعية وحملات العلاج بداية من المعلم في المدرسة والذي له دور مهم التوعية بجانب المتخصصين والخبراء وصولًا لقادة الدول والروساء في القارة الأفريقية.

قالت عضوة بالبرلمان السوادني إن التجربة المصرية رائعة ورائدة لكل الدول في القارة الافريقية ولكن يجب مشاركة دول شرق ووسط افريقيا. 

مصر تعرض تجربة نجاجها فى القضاء إلي فيروس سي مصر تعرض تجربة نجاجها فى القضاء إلي فيروس سي