مؤسسة الكبد المصرى بالمنصورة , بشربين | جمعية رعاية مرضى  الكبد
الفروع    أخر اﻷخبار    اتصل بنا    جمعية رعاية مرضى الكبد
الخط الساخن  16499 
الحساب المصرفي   70000  
الخط الساخن    16499   
رقم الحساب المصرفي    70000   

النائبة مني منير: عودة العلاقات بالدول الأفريقية وخاصة دول حوض النيل علي رأس أولوياتنا في مجلس النواب

تاريخ الخبر : 2018-11-19 12:00:32

النائبة مني منير: عودة العلاقات بالدول الأفريقية وخاصة دول حوض النيل علي رأس أولوياتنا في مجلس النواب

النائبة مني منير: عودة العلاقات بالدول الأفريقية وخاصة دول حوض النيل علي رأس أولوياتنا في مجلس النواب 

 

 

قالت النائبة مني منير ممثلة لجنة الشئون الإفريقية في مجلس النواب، إن لجنة الشئون الأفريقية جاهدة لإنجاز العديد من التحديات والملفات وعلى رأس أجندتها عودة العلاقات بالدول الأفريقية الشقيقة عامة وبدول حوض النيل خاصة.

 

وأضافت النائبة مني منير، خلال المؤتمر الثالث للمؤسسة الافريقية لعلاج مرضي الفيروسات الكبدية ALPA ، الذي يعقد تحت عنوان بناء قدرات أبناء القارة الافريقية فى مواجهة الفيروسات الكبدية الييوم، الذي تعقده مؤسسة الألبا بمشاركة خبراء من ٢٠ دولة، فى إطار الاعمال التحضيرية المبدئية لرئاسة مصر للاتحاد الافريقي 2019، وشكل من اشكال الاليات التنفيذية لاجندة افريقيا 2063 وربطها برؤية مصر 2030، أن حضورها المؤتمر في إطار الحرص الدائم على تطوير وتعزيز التعاون مع الدائرة الأفريقية على كافة الأصعدة في ضوء اهتمام وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتعظيم دور مصر داخل أجهزة الاتحاد الأفريقي المختلفة في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي عام 2019.

 

واكدت أن لجنة الشئون الأفريقية جاهدة لإنجاز العديد من التحديات والملفات وعلى رأس أجندتها عودة العلاقات بالدول الأفريقية الشقيقة عامة وبدول حوض النيل خاصة، كما تسعى اللجنة لدعم العلاقات المصرية الأفريقية لإحداث تنمية سريعة وبتقديم يد العون والمساعدات للدول الأفريقية في المجالات المختلفة وذلك بالتنسيق مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية مثل الصحة والزراعة وشتى المجالات الأخرى. 

 

وأوضحت أن اللجنة تحرص على عقد لقاءات مع سفراء الدول الأفريقية المختلفة لتناول المشاكل التي تعاني منها الدول الشقيقة والتحديات التي يواجهونها للعمل على حلها، موضحة أن هناك مساعدات وقوافل طبية تحرص مصر على تقديمها للدول الأفريقية الشقيقة، ونقل الخبرة المصرية الفريدة في مختلف المجالات خاصة الصحة للكوادر الأفريقية حيث هناك أكثر من أربعين خبير مصري في أكثر من أربعة وعشرين دولة أفريقية، علاوة على تجهيز عدد من المستشفيات والمراكز الطبية.

 

وأشارت إلي أن مصر حريصة على زيادة الوعى الصحي وخاصة حول حالات التهاب الكبد الفيروسي في القارة الأفريقية والعمل على تخفيف حدة هذه المشكلة وتقديم الإغاثة للدول الأعضاء بالاتحاد الأفريقي المهددة بالعدوى، وتعزيز التعاون داخل أفريقيا بين المنظمات القائمة  وأصحاب المصلحة الذين يكافحون التهاب الكبد الفيروسي من خلال الاستفادة  من التجارب السابقة وتوسيع  نطاق تغطيتها للقارة بأكملها تدريجياً، وتبادل الخبرات بشأن انتشار ورصد الوباء، تقدير الوضع الحقيقي له مع كيفية جعل العقاقير واللقاحات ضد التهاب الكبد الفيروسي متاحة وميسورة التكلفة.

 

وأعربت عن أملها في أن تكون هذه الورشة التدريبية الخاصة ببناء القدرات في مجال التهاب الكبد الفيروسي هي مد المشاركين بالمعرفة والكفاءات من خلال تعاون دائم بين الدول الأفريقية، وتكون هذه الورشة هي حجر الزاوية في الاجتماع السنوي لمتابعة التقدم في هذا الشأن.