مؤسسة الكبد المصرى بالمنصورة , بشربين | جمعية رعاية مرضى  الكبد
الفروع    أخر اﻷخبار    اتصل بنا    جمعية رعاية مرضى الكبد
الخط الساخن  16499 
الحساب المصرفي   70000  
الخط الساخن    16499   
رقم الحساب المصرفي    70000   

"الصحة العالمية" تشيد بمشروع "قرى خالية من فيروس سي" وتضع تجربة قرية "العثمانية" ضمن كتابها الإرشادي

تاريخ الخبر : 2017-02-19 11:14:27

 

 
قامت منظمة الصحة العالمية بإدراج مشروع الدكتور جمال شيحة "قرى خالية من فيروس سي" على رأس النماذج الرائدة حول العالم في القضاء على الفيروسات الكبدية، وذلك ضمن كتابها الارشادي الجديد لعام 2017 الذي تم عرضه خلال الاجتماع السادس والعشرين للجمعية الآسيوية الباسيفيكية لدراسة الكبد APASL)) المنعقد حاليا في الصين.
 
وخصصت المنظمة جزء خاص من كتابها الارشادي الخاص بفحص الفيروسات الكبدية سي وبي لعرض تفاصيل نموذج قرية "العثمانية"، كواحدة من القرى التي أعلنتها مؤسسة الكبد المصرى خالية تماما من الفيروسات الكبدية.
 
وقالت الصحة العالمية أن حملة مؤسسة الكبد المصرى، وهي إحدى مؤسسات المجتمع المدني في مصر، نجحت في القضاء تماما على الالتهاب الكبدي سي وبي لدى كل الشباب والبالغين بقرية العثمانية الواقعة في شمال مصر.
 
وأشارت المنظمة إلى أن الحملة قامت بفحص 98% من سكان القرية البالغين (3500 شخص من أصل 3573)، تأكد إصابة 270 شخصا منهم بفيروس سي، أي نسبة 7.7% من إجمالي سكان القرية، وإصابة 8 أشخاص بفيروس بي(22.%).
 
وأضافت أنه تم تقديم الرعاية الصحية والعلاج لكل الحالات المصابة من قبل مستشفى الكبد المصرى، وتم تغطية تكلفة العلاج عن طريق التبرعات للمؤسسة، أو على نفقة الحكومة من خلال نظام التأمين الصحي.
 
وأكدت منظمة الصحة العالمية في كتابها أن مؤسسة الكبد المصرى قامت بتعميم التجربة في 30 قرية أخرى، تم إعلان عدد منها خاليا من الفيروسات الكبدية، وجاري العمل على باقي القرى.
 
من جانبه، أعرب الدكتور جمال شيحة،، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الكبد المصرى، ورئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب،  عن فخره وسعادته بوضح تجربة مصر ومؤسسة الكبد المصرى في قرية العثمانية على رأس ثلاث تجارب فقط حول العالم كأمثلة يحتذى بها في مكافحة الفيروسات الكبدية، مشيرا إلى أن التجربة الثانية كانت في اليابان، والثالثة في جامبيا، والتي اعتبرها تكريما لجهود مؤسسة الكبد المصرى في القضاء على فيروس سي في مصر من خلال مشروع قرى خالية من فيروس سي.
 
يذكر أن مؤسسة الكبد المصرى أتشئت عام ١٩٩٧ تحت اسم جمعية رعاية مرضي الكبد بالدقهلية، وافتتح لها أكثر من ٢٠ فرع علي مستوى الجمهورية.
 
وتمتلك مؤسسة الكبد المصرى عدد من الكوادر الطبية والفنية المدربة، كما تعمل علي تطوير البحث العلمي وإنشاء أكبر معهد للتمريض بجوار أكبر صرح طبي تمتلكه بشربين وهو مستشفي ومعهد بحوث الكبد المصرى الذي يعد نموذجا عالميا في علاج غير القادرين، والذي نجح حتي الان ومنذ إنشائة في شفاء ٥٧ الف مريض من فيروس سي وبي، وإجراء عمليات جراحية ومناظير وعلاج سرطان الكبد.
 
كما تمتلك مستشفى الكبد المصرى وفروع المؤسسة بالمحافظات أفضل وأحدث المعامل وأجهزة الأشعة التشخيصية والفيبرو سكان وغرف العمليات ومعامل التكافؤ الحيوي بإجمالي تكلفة تتخطى ٢٠٠ مليون جنيه من خلال تبرعات اهل الخير ومساهمات رجال الاعمال.