مؤسسة الكبد المصرى بالمنصورة , بشربين | جمعية رعاية مرضى  الكبد
الفروع    أخر اﻷخبار    اتصل بنا    جمعية رعاية مرضى الكبد
الخط الساخن  16499 
الحساب المصرفي   70000  
الخط الساخن    16499   
رقم الحساب المصرفي    70000   

- جمال شيحة: "الكبد المصرى" تعلن المنصورة أول جامعة مصرىة خالية من فيروس "سي" خلال 6 أشهر

تاريخ الخبر : 2017-04-04 04:43:07

- جمال شيحة:

 

 
 
أعلن الدكتور جمال شيحة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الكبد المصرى ورئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، تبني المؤسسة لحملة جامعات خالية من فيروس "سي"، وتنفيذ أولى مراحلها بجامعة المنصورة.
 
وأضاف أنه تم الانتهاء خلال الشهور القليلة الماضية من فحص كل طلاب جامعة المنصورة الجدد، وعددهم 36 ألف طالب، وجاري علاج من تأكد إصابتهم بفيروس "سي" تمهيدا لإعلان جامعة المنصورة أول جامعة مصرىة خالية من فيروس "سي" خلال 6 أشهر، مشيرا إلى أن مؤسسة الكبد المصرى تقدم العلاج المجاني من فيروسات الالتهاب الكبدي "سي" و"بي" لطلاب جامعة المنصورة منذ سنوات.
 
وصرح شيحة ببدء العمل أيضا ضمن مشروع جامعات خالية من فيروس "سي" بجامعة دمياط، حيث تم فحص أكثر من 1430 طالب حتى الآن، وجامعة سوهاج، وجامعة حورس، مؤكدا عزم "الكبد المصرى" الاستمرار في حربها ضد فيروس "سي" حتى تحقيق حلم كل المصرىين وأولهم الرئيس عبد الفتاح السيسي بالوصول لمصر خالية تماما من فيروس "سي".
 
وأشار رئيس مجلس أمناء مؤسسة الكبد المصرى إلى أنه منذ إنطلاق المؤسسة عام 1997، واستجابة لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي بعلاج مليون مواطن من فيروس "سي"، فإن المؤسسة تعمل جاهدة على علاج آلاف الموطنين بمستشفى الكبد المصرى بشربين وفروع المؤسسة الخمسة وعشرين المنتشرة في كل أنحاء الجمهورية في محافظات (أسوان، سوهاج، أسيوط، بني سويف، الصف، 6 أكتوبر، الزقازيق، كفر صقر، فاقوس، منوف، طنطا، بسيون، طناح، المنزلة، بلقاس، الجمالية، دكرنس، ومعظم مراكز محافظة الدقهلية).
 
وعن مشروعه "قرى خالية من فيروس سي"،  قال شيحة: "تم الاحتفال في مايو 2016 بأول 10 قرى خالية من فيروس "سي"، وسيتم الاحتفال بالقرية رقم 20 خلال شهر ابريل، وجاري العمل في 16 قرية أخرى يتوقع الانتهاء منها خلال الأربعة شهور القادمة".
 
ويتم العمل في مشروع قرى خالية من فيروس "سي" من خلال مسح آلاف المواطنين وعلاج المصابين، وكذلك التطعيم ضد فيروس "بي"، بالإضافة إلى حملات التوعية الصحية بطرق الوقاية، وهو ما أشادت به منظمة الصحة العالمية في كتابها السنوي، والذي اتخذت فيه قرية العثمانية بمركز المحلة التابع لمحافظة الغربية كنموذج يحتذى به في العالم في مكافحة فيروس "سي" في المجتمعات كثيفة السكان