مؤسسة الكبد المصرى بالمنصورة , بشربين | جمعية رعاية مرضى  الكبد
الفروع    أخر اﻷخبار    اتصل بنا    جمعية رعاية مرضى الكبد
الخط الساخن  16499 
الحساب المصرفي   70000  
الخط الساخن    16499   
رقم الحساب المصرفي    70000   

بحضور شاوربيم وجمال شيحة لأول مرة في مصر عقد مؤتمر لجودة واعتماد التعليم الفني للتمريض

تاريخ الخبر : 2019-02-16 08:34:57

بحضور شاوربيم وجمال شيحة  لأول مرة في مصر عقد مؤتمر لجودة واعتماد التعليم الفني للتمريض

بحضور شاوربيم وجمال شيحة 

لأول مرة في مصر عقد مؤتمر لجودة واعتماد التعليم الفني للتمريض 

 

محافظ الدقهلية ورئيس الكبد المصري وأعضاء بالنواب يضعون حجر أساس المعهد العالي للعلوم الصحية التكنولوجية بشربين

 

لأول مرة بمصر على مستوى المعاهد الفنية للتمريض، عقد المعهد الفني للتمريض التابع لمؤسسة الكبد المصري بشربين بمحافظة الدقهلية، مؤتمره السنوي الأول تحت عنوان " جودة واعتماد التعليم الفنى للتمريض " والذى افتتحه الدكتور كمال شاوربيم محافظ الدقهلية والدكتور جمال شيحة جمال شيحة رئيس مؤسسة الكبد المصري عضو مجلس النواب، وحضره الدكتورة كوثر محمود نقيب التمريض ورئيس الإدارة المركزية للتمريض بوزارة الصحة والسكان، والدكتورة حريصة الشيمي رئيس لجنه قطاع التمريض بالمجلس الأعلى للجامعات.

وعلي هامش المؤتمر وضع الدكتور كمال شاوربيم محافظ الدقهلية والدكتور جمال شيحة رئيس مؤسسة الكبد المصري وعدد من أعضاء محافظة الدقهلية بمجلسي النواب، حجر الأساس للمعهد العالي للعلوم الصحية التكنولوجية بمدينة شربين.

وقام محافظ الدقهلية يرافقه الدكتور جمال شيحة وعدد من أعضاء المجلس النواب، بتفقد المعهد الفني للتمريض التابع لمؤسسة الكبد المصري بشرابين، ومعامل المعهد والقاعات الدراسية وأشاد المحافظ بمستوي الخدمة ومراعاة معايير الجودة.

وقال جمال شيحة ان المعهد سيقام علي مساحة 800 متر، وسيتم الانتهاء من المبني في شهر يونيو المقبل، علي أن تبدأ عملية التجهيز الطبي فور الانتهاء منه، ليدخل الخدمة في العام الدراسي المقبل، مشيرًا الي أن المعهد سيكون الهرم الثالث لمؤسسة الكبد المصري بمحافظة الدقهلية.

وأضاف الدكتور جمال شيحة أن كل قاعات المعهد الفني للتمريض تم تجهيزها بمعرفة كل ورش كلية الهندسة جامعة المنصورة التي قدمت أفضل العروض بالنسبة للتجهيزات بما يلائم العملية التعليمية، متفوقة علي العروض التي قدمتها الشركات للمنتجات الصينية والتركية.

,قال الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية، فى كلمته إن محافظة الدقهلية سوف تدخل في مطلع شهر مارس المقبل، مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي 100 مليون صحة للقضاء علي فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، ضمن المرحلة الثالثة، والتي سيتم الكشف فيها علي 4.2 مليون مواطن بالمحافظة متوقعا أن يصل عدد المصابين الي 100 الف حالة سيتم التعامل معها باقصي سرعة من خلال الاستعانة بـ 1300 لجنة طبية تتضمن كل منهم طبيب وممرض ومدخل بيانات داعيا مؤسسة الكبد المصري وفروعها في المحافظة بالتعاون باقصي ما لديها لأنجاز هذه المبادرة.

وأضاف الدكتور كمال شاروبيم، أن المحافظة تذخر بالمستشفيات، ولكنها ترغب أيضا في دعم ومشاركة مستشفي مؤسسة الكبد المصري في استقبال وعلاج الحالات المصابة والاستفادة من هذ الصرح الطبي.

وأكد محافظ الدقهلية أن مهنمة التمريض مهنة سامية، وتمثل ضلع رئيس في تقديم الخدمة الطبية،مضيفًا أن الارتقاء بمستوي التمريض يعتبر مهمة سامية، وهذا لن يحدث الا بالارتقاء بالتعليم الفني للتمريض، مشيرًا الي أن سعد بزيارة مستشفي مؤسسة الكبد المصري الأسبوع الماضي، ولمس خلال الزيارة الجهد الكبير لاقامة هذا المشروع، الذي يمثل نقطة مضيئة في هذا الوطن، وكانت سعادته أكبر لأن هذا الانجاز بجهد أهلي بعيد عن ميزانية الدولة، بما يؤكد أن العمل الأهلي شريك اساسي لعملية التنمية.

وقال إن محافظة الدقهلية تتميز بقوة الغمل الاهلي، حيث أن هناك 60 مدرسة تبرع من اهالي محافظة الدقهلية، واخر مدرسة تم وضه حجر الاساس لها تكلفة الارض فقط تصل مليون و300 الف جنيه، مضيفًا أن المحافظة تشجع العمل الاهالي وتقدره.

وأضاف أن اكتمال المنظومة الطبية، يحتاج تمريض متميز، وهذا فهو سعيد باطلاق هذا المؤتمر من أرض المحافظة، موضحا أن معهد العلوم الطبية التطبيقية الذي سيتم وضع حجر اساسه يمثل إضافة هامة للمنظومة الطبية ليس لمحافظة فقط وإنما لمصر كلها.

,قال الدكتور جمال شيحة رئيس مؤسسة الكبد المصري، إن التمريض لا يقل أهمية في المنظومة الصحية عن الطبيب، وأن العمل الطبي لن يكتمل إلا بوجود التمريض.

وأعرب عن سعادته بافتتاح مؤتمر جودة واعتماد التعليم الفني للتمريض، في مستشفي تابعة للعمل الاهلي، موضحا أن الوطنت يمر بظروف صعبة، مشيرًا إلي أن العمل الأهلي يقود التغيير، كما يقوم بسد الثغرات في المنظومة الطبية، والتمريض لا يقل اهمية من العمل الطبي، وهو مكمل له

 

وأشار إلي أن أي نقص في أعداد التمريض، وجوده دون المستوي، يضيع العمل الطبي، ويكون الخاسر الأول هو المريض، وقال :" إذا لم يكن لدينا تمريض علي نفس مستوي الاطباء فأن المجهود كله سوف يضيع، وعندما تقوم بسد الثغرات في التمريض فهذا انجاز، وعندما يقوم هذا العمل مؤسسة أهلية فهذا انجاز، وعندما يكون ذلك بجودة عالية فهذا انجاز ثالث، وإذا كنا نريد أن يكون لدينا مستشفيات علي مستوي العالمي لابد أن يكون المنتج في التعليم الفني للتمريض علي نفس المستوي"

وأضاف :"قررنا تبني مبادرة لرفع الجودة في التمريض ليس في المعهد فقط ولكن في مصر، موضحًا أن هذه المبادرة كلها لاقت صدد طيب في المجلس الاعلي للجامعات وفي نقابة التمريض، كما أن الدكتورة هالة زياد وزيرة الصحة والسكان مهتمة بهذا الموضوع وكذلك وزيرة التضامن الاجتماعي ووزير التعليم العالي.

وأشار إلي أن فكرة الجودة في التعليم الفني للتمريض أصبحت تأخذ زخما كبيرا بهذا المؤتمر وسوف تتنامي هذه الفكرة وتنشتر في كل معاهد وكليات التمريض، وهذه بدابة حقيقة للارتقاء بمهنة التمريض في مصر حتي يكون التمريض منارة للتعليم كله. 

ورحب  الدكتور جمال شيحة بضيوف المؤتمر من المانيا، معربا عن سعادته بالتعاون معهم للإرتقاء بمهنة التمريض حتي يكون بداية لرفع التعليم الفني للتمريض في مصر، كما وجه الشكر للعاملين بالمستشفي موضحًا أن النجاح يرجع للعمل بروح الفريق، لأنها هي التي تعطي منتجا جيدا في النهاية.

وقالت الدكتورة رئيفه علام عميد المعهد الفني للتمريض التابع لمؤسسة الكبد المصري بشربين بمحافظة الدقهلية، مؤضحة أن عقد هذا المؤتمر لأول مرة علي مستوي المعاهد الفنية، يأتي انطلاقا من أهمية دور التمريض فى المنظومة الصحية، وباعتباره الركيزة الأساسية والمحورية في المنظومة الطبية.

وأشارت إلي أن المؤتمر يعقد تحت رعاية  الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى ، وغادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور كمال جاد شاروبيم محافظ الدقهلية والدكتور اشرف محمد عبدالباسط رئيس جامعة المنصورة ، وبالتعاون مع لجنة قطاع التمريض بالمجلس الاعلى للجامعات، و الهيئة القومية لضمان جودة التعليم، ونقابة التمريض.

وأضافت أن المؤتمر يهدف إلى تركيز الضوء على " الجودة " في التعليم الفني للتمريض باعتبارها المسار العلمي " للاعتماد الأكاديمي"، والاتجاهات الحديثة والطرق المتميزة في التعليم الفني، والجديد في تطوير و تحديث المناهج والأساليب التعليمية بما يواكب سوق العمل. 

وقالت :" من هذا المنطلق حرص المعهد الفني للتمريض بشربين منذ اليوم الأول لافتتاحه نحو تبني استراتيجية " الريادة والتميز " من خلال العمل على تطبيق معايير الجودة لتقديم خدمة علمية وعملية متميزة تعد نموذجاً يحتذى به محلياً ومن ثم إقليمياً وعالمياً أيضاً. 

وأشارت إلي أن المعهد بدأ بفكرة ثم حلم ثم أصبح واقع ملموس، مؤكدة أن السعي نحو التميز لهو أمر شاق، ولكن الأصعب منه هو الحفاظ و الإستمرار على نهج هذا التميز،  مضيفة أن الإستمرار في التميز هو غايتهم وهدفهم.

وقال الدكتور جمال العبيدي أستاذ الجراحة العامة والمناظير بجامعة المنصورة، ورئيس قسم الجراحة العامة بمستشفى الكبد المصري، ورئيس شرف المؤتمر ، أن المؤتمر السنوي الأول للمعهد الفني للتمريض التابع لمؤسسة الكبد المصري الذي يعقد تحت عنوان "جودة واعتماد التعليم الفني للتمريض"، يمثل منظومة متكاملة بين العمل الاهلي والتنفيذي، مضيفًا أن المريض عبارة عن إمانة في ايدي الفريق الطبي، مشيرًا إلي أن المستشفي تعمل علي تقديم الخدمة الطبية في أسرع وقت وباعلي جودة.

وأضاف العبيدي إن مستشفي 333 لجراحات الجهاز الهضمي بمدينة جمصة، ستكون مكملة لمستشفي الكبد المصري بشربين، مضيفًا أن أهم ما يمز العمل الاهلي التكامل، وليس التنافس.

وأشار إلي أن فؤجئوا بالإعداد الكبيرة للمرضي الكبد في محافظات الدلتا، مما يحتاج مزيد من المستشفيات لاستيعاب العدد الهائل من المرضي، وكذلك تدريب الاطباء علي الجديد في العمل الطبي، معربا عن سعاده باقامة هذا الصرح واقامة المؤتمر، مؤكدًا أن التمريض جزء هام جدا من تقديم الخدمة الطبية. 

بحضور شاوربيم وجمال شيحة  لأول مرة في مصر عقد مؤتمر لجودة واعتماد التعليم الفني للتمريض بحضور شاوربيم وجمال شيحة  لأول مرة في مصر عقد مؤتمر لجودة واعتماد التعليم الفني للتمريض بحضور شاوربيم وجمال شيحة  لأول مرة في مصر عقد مؤتمر لجودة واعتماد التعليم الفني للتمريض بحضور شاوربيم وجمال شيحة  لأول مرة في مصر عقد مؤتمر لجودة واعتماد التعليم الفني للتمريض بحضور شاوربيم وجمال شيحة  لأول مرة في مصر عقد مؤتمر لجودة واعتماد التعليم الفني للتمريض بحضور شاوربيم وجمال شيحة  لأول مرة في مصر عقد مؤتمر لجودة واعتماد التعليم الفني للتمريض بحضور شاوربيم وجمال شيحة  لأول مرة في مصر عقد مؤتمر لجودة واعتماد التعليم الفني للتمريض